تصفح التصنيف

الافتتاحية

اتفاق الطائف إنهار مع الدولة، والحل باعتماد مداورة المناصب بين الطوائف اللبنانية

بقلم : عباس صالح* نستطيع القول ان الهيكل اللبناني سقط فوق رؤوس الجميع. إنهار الاقتصاد، وانهارت على هامشه الدولة، بمؤسساتها كافة، وحتى القيم الانسانية والاجتماعية والمُثُل الاخلاقية والوجدانية لم تسلم من ذلك السقوط المريع،…
اقرأ أكثر...

إلى أوركسترا الهجوم على باسيل … إحترموا عقولنا

بقلم : عباس صالح*  لا يستساغ الخطاب الطائفي البغيض الذي يعتمده النائب جبران باسيل، ولا الممارسات الفئوية التي يستخدمها في شحن الانصار. ومثيرة للإشمئزاز عمليات التذاكي التي يحاول ان يمررها على عقول اللبنانيين في…
اقرأ أكثر...

ماذا عن دور التجار في تجويع اللبنانيين؟

"الدنيا نيوز" - عباس صالح* إلى أين ؟ وماذا بعد؟ هل دخل لبنان في الفوضى الفعلية، وأقحم في الدوامة الجهنمية المفتوحة على المجهول؟ صيغ متعددة لسؤال واحد تسمعه على كل لسان، وتقرأه في وجوه كل العابرين. قديماً قيل "إشتدي أزمة تنفرجي" أما…
اقرأ أكثر...

المجتمع الدولي يفاوض وحوشاً جوَّعوا اللبنانيين واتخذوهم رهائن

بقلم : عباس صالح رغم كل ما جرى في لبنان، حتى الآن، فإن الأزمة ما تزال في أولها، وما يزال المصير الأكثر سوءاً بل المشهد الاكثر سواداً متربصاً باللبنانيين، وبمستقبل أولادهم، وللأسف، فإن كل الحراك الدولي الذي يجري ما يزال يصطدم بلاءات…
اقرأ أكثر...

أيها السياسيون:كفاكم مقامرة بدمائنا وبمستقبل أولادنا

بقلم : عباس صالح* يدرك المسيحيون في لبنان، بمجملهم، وبكل طبقاتهم الاجتماعية، أنهم ميزة لبنان وسبب فرادته وريادته على أكثر من صعيد بين دول المنطقة، كما يدركون جيداً ان اللبنانيين الآخرين متمسكون بالوجود المسيحي في البلد الصغير، لانهم يعون…
اقرأ أكثر...

إطلالة الحريري التلفزيونية .. إجترار خارج الزمان والمكان

بقلم : عباس صالح لا يحتاج المتابعون الى كثير من الجهد ليكتشفوا أن الهدف الأول لمقابلة الرئيس سعد الحريري المتلفزة بالامس، هو تمرير الرسالة الآتية: لقد حصلت على الموافقة السعودية لترؤسي حكومة أُفضِّلُها من الاختصاصيين، تتولى…
اقرأ أكثر...

لبنان الوطن الفاشل .. والدولة الفاشلة .. والشعب الفاشل.

بقلم : عباس صالح* فشلت المكونات اللبنانية، بمجملها، في صناعة وطن، كما فشلت الدولة فيه بأجهزتها كافة، بإقامة نُظُم وآليات تُشعِر الناس بالعيش في كنف سيرورة القانون والنظام الذي ارتضوه، تماماً كما أخفق…
اقرأ أكثر...

زعماؤنا اللصوص … يُنَفِّخون على النيران المستعرة لإخمادِها

بقلم : عباس صالح* مراوحة... هذا هو عنوان المرحلة التي تطبع عمل السلطات في لبنان، على كل مستوياتها، وبكافة فئاتها. لكأن المسؤولين في بلاد الارز، و"مرقد العنزة" ينتظرون، كعادتهم، أمراً خارجياً…
اقرأ أكثر...

رياض سلامة هو الأزمة … وإسقاطه واجب وطني وأخلاقي

بقلم : عباس صالح* سيخرج علينا حاكم مصرف لبنان المركزي رياض سلامة غداً، ليتوج "فرماناته" التي كان قد بدأ بإصدارها منذ بداية الازمة المالية العاصفة بلبنان، وهي بمجملها فرمانات هجينة مشفَّرة، لا يمكن لأي…
اقرأ أكثر...

وباء لبناني أخطر من ال”كورونا” وأشد فتكاً

بقلم: عباس صالح من منا لا يعرف أن وباء الطائفية هو أخطر وأخبث أوبئة الأرض وأشدها فتكاً، وتدميراً، وسفكاً، وإحراقاً، وتهديداً لأسس البنية الانسانية، وضرباً للنظم المجتمعية والإنجازات الكونية برمتها... كلنا يعرف…
اقرأ أكثر...