سياحة

محمية عميق تبدو كلوحة طبيعية لفرط جمالها الخلاب

تتميز محمية بلدة عميق في منطقة البقاع الغربي بمحيطها الطبيعي الخلاب، والتنوع الإيكولوجي في لبنان ومحيطه.
وتمتد المحمية على مساحات شاسعة تحيط بمستنقعات للمياه العذبة النابعة من الارض. تعتبر اكثر رطوبة وغنى خاصة في فصل الربيع فتبدو كلوحة طبيعية يقصدها الكثير من هواة التنزه والمشي عبر الممرات الطبيعية الضيقة بين المستنقعات الخلابة.
تمتد طريق محمية عميق بين شجر الدردار المعمر النادر، وفيها مرصد للطيور المهاجرة، كما انها تضم طيورا قد بدأت بالانقراض في لبنان.

نترككم مع جولة مصورة داخل المحمية بعدسة الزميلة أمل خوري

مقالات ذات صلة