مميزشؤون لبنانية

ميرنا وجنينيها قتلهم حكامنا لصوص الكهرباء !!

 

“اخبار الدنيا” – خاص

ماتت السيدة ميرنا غمراوي وهي حامل بتوأم وفي الشهر الثامن بسبب انقطاع التهوئة عنها بفعل عدم توفر التيار الكهربائي (من الشوب) علماً ان صحتها سليمة ولا تعاني أي عوارض صحية،  لكنها كانت ككل الحوامل بحاجة ماسة للتيار الكهربائي لتشغيل التهوئة سواء عبر مكيف الهواء او عبر المروحة، وتحتاج الى ما يخفف من وطأة موجة الحرارة والرطوبة التي تجتاح البلاد ، من دون ان تؤمن الحكومة الكهرباء الا لساعة واحدة او اكثر قليلاً من ساعات النهار والليل كل يوم.

اختنقت ميرنا لعدم وجود هواء كافٍ تتنفسه، ومع وصول الصليب الاحمر كانت السيدة فارقت الحياة، بعدما انقطع نفسها ونفس طفليها اللذين تنتظرهما منذ سنين طويلة.

قضت ميرنا ضحية صفقات الحكام اللصوص من عديمي الضمير والاخلاق الانسانية في لبنان، وخاصة أولئك الذين نهبوا البلاد وأفلسوها وما زالوا حتى الساعة يمعنون ويصرون على سرقتها عبر السمسرات والسرقات في كافة الصفقات والوزارات واخطرها صفقات الكهرباء على انواعها وهي بحق سرقات العصر المهولة  والتي يقتضي تمريرها قطع التيار عن الناس لفترات لا إنسانية ولا ترضى بها مخلوقات آدمية،
كما نهبت اموال اللبنانيين جميعاً وثرواتهم وجنى اعمارهم، نهبت اليوم حياة ميرنا وطفليها، والحكام اللصوص يصرون على رفض اي مساعدة دولية اذا كانت مشروطة بإصلاح قطاع الكهرباء وإعادة التيار الى اللبنانيين.

مقالات ذات صلة