مميزشؤون اقتصادية

كيف سيصبح شكل الدنيا لو إختفت الأموال من العالم ؟

 

 

 

“الدنيا نيوز” – دانيا يوسف

يعتقد المؤرخون أن الظهور الأول للأموال في صورة النقود المعدنية يعود إلى آلاف السنوات قبل الميلاد، منذ ذلك الحين تغيرت الكثير من الأمور، فبينما كان الإنسان يتحكم في الأموال أصبح المال هو السيد، ما يدفعنا الآن للكشف عن تصور تخيلي، وهو ماذا يحدث لو اختفت الأموال من العالم؟
انخفاض نسب الطلاق
بينما أكدت الكثير من الدراسات أن الظروف الاقتصادية وقلة الأموال تعد السبب الرئيسي وراء ارتفاع حالات الطلاق حول العالم، يبدو من الواضح أن اختفاء الأموال سينتج عنه عدم التفكير ولو للحظة في أي من الأمور المادية، ما يعني انخفاض نسب الطلاق في تلك الحالة بأرقام مذهلة.
اختفاء الحروب ونشر السلام
تعد الأموال السر وراء أغلب الحروب حول العالم، حيث تلجأ بعض الدول لاحتلال دول أخرى بغرض حصد مزاياها الاقتصادية، لذا فاختفاء تلك الأموال يعني اختفاء الحروب، وربما يعم السلام أرجاء العالم حينئ.
غياب المشردين
عدم تطبيق حق المسكن على جميع البشر حتى الآن، لن يصبح أزمة كبرى في ظل اختفاء الأموال، حيث ستصبح المنازل مجهزة لاستقبال البشر جميعا دون الحاجة لدفع أي نقود، ليختفي المشردون من الشوارع للأبد.
انتهاء مرحلة الترف
بينما يرى البعض أن الهوس بشراء أحدث الأجهزة الإلكترونية أو اقتناء أفضل وسائل الترفيه، يعود إلى حب التميز عبر امتلاك شيء فريد، فإن غياب الأموال سيعني قدرة الجميع على الحياة في ترف وبذخ، ما يقلل الرغبة من أجل الحصول على كل ما كان مميزا من قبل.
عودة المقايضة
اختفاء الأموال سيؤدي إلى عودة نظام المقايضة، وتبادل المنتجات بين البشر، ما قد يخلق نوعا من عدم التوازن أحيانا، نظرا لعدم القدرة على تحديد قيمة كل منتج وما يستحق مبادلته به.
وداعا للتسوق عبر الإنترنت
ليس من المنطقي أن نشاهد عمليات التسوق عبر الإنترنت تتم كما كانت، في حال غابت الأموال عن المشهد، وإلا فما الهدف من ورائها؟
لا للعمل
من المتوقع في حالة اختفاء الأموال، ألا يذهب أغلب البشر للعمل لعدم وجود الحافز المادي، فيما يمكننا أن نشاهد آخرين يذهبون للعمل بغرض الاستمتاع بالوقت لا أكثر.
نفاد المنتجات
بينما يؤدي انخفاض أسعار المنتجات إلى سرعة بيعها، فإن وجودها للبيع بلا أي ثمن، يعني نفادها في لحظات قليلة.
غياب التواصل حول العالم
تختفي اتفاقيات التعاون الاقتصادي بين الدول دون شك، في حال اختفت الأموال، ما قد يتسبب في قطع العلاقات بين الشعوب المختلفة، ومن الممكن أن يؤدي إلى صعوبة السفر من مكان إلى آخر.
نهاية الفساد
اختفاء الأموال يؤدي بالطبع إلى عدم حاجة أغلب البشر إلى سلك الطرق غير الشرعية، لذا ينتهي الفساد المالي إلى الأبد، وتصبح دول العالم كافة متساوية من حيث القوة.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق