مميزشؤون لبنانية

فتح الطرق في بيروت وعودة الحياة الى طبيعتها بعد تفريق المتظاهرين بالقوة

تعود الحياة إلى طبيعتها شيئاً فشيئا في معظم طرقات العاصمة بيروت، بعد التظاهرات التي شهدت احتكاكات مع الأجهزة الأمنية واستفزت السياسيين وبعض المواطنين.

وعملت فرق التدخل في الجيش اللبناني وقوى الامن الداخلي على تفريق المتظاهرين بالقوة، حول السراي الحكومي في وسط بيروت، وفتحت الطرق التي كان أغلقها المتظاهرون، بعدما استخدمت الغاز المسيل للدموع ما أجبر المحتجين على التراجع نحو أسواق بيروت.وكذلك الامر على طريق المطار القديم الذي فتحه الجيش بالقوة بعدما اقفله المتظاهرون ليومين متتاليين.

وأعلنت قوى الأمن الداخلي إصابة 52 من عناصرها، واعتقال 70 شخصا قالت إنهم قاموا بـ “أعمال تخريب وإشعال حرائق وسرقة في وسط بيروت”.

وتصاعدت وتيرة الاحتجاجات الشعبية في كل المناطق اللبنانية لليوم الثاني على التوالي، احتجاجا على الوضع المعيشي المتردي والسياسات الحكومية الضرائبية التي أثقلت كاهل المواطن اللبناني.

مقالات ذات صلة