مميزصحة وعلومقضايا

الكون مستنفر لمحاربة الجائحة “كورونا” والدول العظمى تتسابق على الفوز بسبق الترياق

 

 

كتبت دعاء صالح

 

دخل العالم عصر السباق على السبق؛ من سيصنع الترياق الشافي من الكورونا اولاً ؟ ومن سيحصد مجد الانجاز الذي سينفذ البشرية من الجائحة الفتاكة التي تحدق بالعالم بأسره مهددة بحصد ارواح المليارات من الناس ؟

بريطانيا

وأعلن المستشار العلمي للحكومة البريطانية، باتريك فالانس، أن المملكة المتحدة حققت تقدما كبيرا في تركيب لقاح مضاد لفيروس كورونا المستجد، معتبرا أنه قد يكون جاهزا في ربيع 2021.

وقال فالانس، في مؤتمر صحفي مشترك عقده أمس الثلاثاء مع رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، ومستشار الخزانة، ريشي سوناك: “فيما يخص موضوع اللقاحات، فإنها تمثل الرد على كل ذلك، والتقدم الذي تم تحقيقه ملموس”.

وأوضح، تعليقا على مدة إنجاز عملية وضع اللقاح: “منذ 3 أو 4 سنوات فقط الرد الطبيعي على هذا السؤال كان أن إعداد اللقاح سيتطلب 20 عاما، لكن الآن هناك لقاحا في المملكة المتحدة يمكن أن يتم استخدامه في الاختبارات السريرية الأولى في شهر أبريل”.

وأردف المستشار العلمي للحكومة البريطانية: “لا أزال أعتقد أننا سنكون محظوظين حال حصولنا على لقاح متاح للاستخدام الجماعي بعد عام من بدء هذه العملية، وهذا الأمر سيكون غير عادي، لكن ثمة تقدم”.

وتعمل عدة دول حاليا على إعداد لقاحات ضد فيروس كورونا المستجد “COVID-19″، الذي بدأ انتشاره من مدينة ووهان الصينية في أواخر ديسمبر 2019 وأصاب 200 ألف شخص على الأقل في نحو 150 دولة.

وسبق أن أعلنت الولايات المتحدة عن بدء الاختبارات السريرية للقاح تعمل عليه، فيما أكدت الصين أنها تطور حاليا 8 لقاحات مختلفة، وسمحت رسميا ببدء الاختبارات السريرية الأولى.

الصين

في هذا السياق أعلنت السلطات الصحية في الصين، الأربعاء، إكمال البحث السريري لدواء “فافيبيرافير”، العقار المضاد للفيروسات.
وقال “المركز الصيني لتطوير التكنولوجيا الحيوية” الحكومي، ان هذا الدواء “أظهر فعالية سريرية جيدة ضد فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19) من خلال تجربتهم مع حالات الإصابة في الصين”.
وقال تشانغ شين مين، مدير المركز، إن “عقار فافيبيرافير، الذي يعد دواء إنفلونزا تم اعتماده للاستخدام السريري في اليابان في عام 2014، لم يظهر أي ردود فعل سلبية واضحة في التجربة السريرية”، حسب وكالة “شينخوا” الصينية.
وذكر أنه تمت التوصية بـ”فافيبيرافير” لفرق العلاج الطبي ويجب إدراجه في خطة التشخيص والعلاج لـ(كوفيد – 19) في أقرب وقت ممكن”.
وأضاف إن “إدارة المنتجات الطبية الصينية وافقت على بدء شركة أدوية صينية إنتاج الدواء بكميات كبيرة وضمان استقرار العرض”.
وأقرت الصين، مساء الثلاثاء، استخدام أول لقاح لفيروس كورونا في تجارب سريرية، وقالت صحيفة “الشعب”، التابعة للحزب الشيوعي في الصين، إن البحث يقوده تشين واي، من أكاديمية العلوم الطبية العسكرية الصينية.
وأعلنت السلطات الصحية الصينية، تسجيل 11 حالة وفاة جديدة بفيروس كورونا ليصل إجمالي الوفيات إلى 3237 شخصا، كما أعلنت عن تسجيل 16 إصابة جديدة فقط خلال الـ24 ساعة الماضية، ليبلغ عدد الإصابات إلى 80894.

 

سانوفي الفرنسية

وكانت مجموعة “سانوفي” الدوائية الفرنسية، اعلنت امس ، أنّ “بلاكنيل”، الدواء المضادّ للملاريا الذي تنتجه، برهن عن نتائج “واعدة” في معالجة مرضى بفيروس كورونا المستجدّ.
وأضافت الشركة أنها مستعدة لأن تقدم إلى السلطات الفرنسية ملايين الجرعات منه وهي كمية كافية لمعالجة 300 ألف مريض محتمل.
وقال متحدث باسم المجموعة لوكالة فرانس برس، إنه على ضوء النتائج المشجعة لدراسة أجرتها على هذا الدواء فإن “سانوفي تتعهد وضع دوائها في متناول فرنسا وتقديم ملايين الجرعات، وهي كمية يمكن أن تتيح معالجة 300 ألف مريض”.
وشدد المتحدث في الوقت نفسه على أن المجموعة مستعدة للتعاون مع السلطات الفرنسية “لتأكيد هذه النتائج”.
وتتعاون شركة الأدوية الفرنسية، مع حكومة الولايات المتحدة لاستخدام ما يسمى “منصة الحمض النووي المؤتلف” لإنتاج لقاح محتمل.
يذكر أن الفيروس أودى بحياة 7408 شخص على الأقل حول العالم منذ ظهوره في ديسمبر 2019، وفق حصيلة أعدتها وكالة فرانس برس استنادا إلى مصادر رسمية.
وأحصت الصين التي انطلق منها الفيروس، 80881 إصابة و3226 وفاة مع شفاء 68869. وبين الدول الأكثر تضررا إيطاليا حيث سجلت 2158 وفاة، 27980 إصابة، وإيران مع 988 وفاة و16969 إصابة، وإسبانيا حيث سجلت 491 وفاة و 11178 إصابة، وفرنسا التي شهدت وفاة 148 شخصا وإصابة 6633.

إيران

الى ذلك أعلنت إيران امس عن التوصل إلى تركيب دواء لعلاج التهابات الرئة لدى المصابين بفيروس كورونا بعد تعافيهم من الفيروس.

وقال رئيس اللجنة العلمية في الهيئة الوطنية لمكافحة فيروس كورونا مصطفى قانعي في مؤتمر صحفي، إن بلاده تمكنت من تركيب دواء يعالج التهابات الرئة لدى المصابين بفيروس كورونا بعد تعافيهم من الإصابة، وهو يقلل من فترة بقائهم في المستشفى حتى مدة 4 أيام.

وقال قانعي إن الدواء ليس علاجا من فيرس كورونا، وإنما علاج للأعراض الرئوية الناجمة عنه.

وأعلنت وزارة الصحة الإيرانية في آخر تحديث لسجل ضحايا فيروس كورونا في البلاد، رصد 135 وفاة و1178 إصابة جديدة خلال الـ24 ساعة الماضية.

وبذلك ارتفعت حصيلة الوفيات في إيران إلى 988 والإصابات إلى 16169 حتى الآن.

مقالات ذات صلة