مميزشؤون لبنانية

القصيفي :لعقد وطني جديد ينهي آلام اللبنانيين

أعلن نقيب محرري الصحافة اللبنانية ​جوزف القصيفي​ أنه “يؤيد تغييراً جذرياً شاملاً ينبثق منه عقد وطني جديد ينهي الحال الطائفية إنهاء تاما ويرسي قواعد الدولة المدنية، دولة الحق والقانون والكفاءة”.

وقال ان “ما دون ذلك مجرد مسكنات لا يستأصل الوجع الوطني ولا يزيل الالم والقلق الدائم على المصير”.

 ورأى القصيفي ان “لبنان أمام مفترق مصيري والأفكار موجودة والآليات متوافرة، وتبقى الارادة قبل أن تنفلت الأمور من يد الجميع، فنترك أنفسنا أمام المجهول”.

وأكد على ان “لبنان وطن الحوار واللقاء المسكوني وهذه أدبيات فلسفة وجوده فلنطبقها على بعضنا، ونقبل على كلمة سواء تفتح الطريق أمام العقد الوطني الجديد”.

مقالات ذات صلة