مميزشؤون المغرب العربيعاجل

الغنوشي رئيسا للبرلمان التونسي بـ123 صوتاً.

 

“الدنيا نيوز” – صوفية الهمامي

انتخب البرلمان التونسي قبل قليل راشد الغنوشي رئيسا له بغالبية  123 صوتاً.

ويأتي فوز فاز زعيم حركة النهضة برئاسة مجلس نواب الشعب ليكشف عن ائتلاف غير معلن مع حزب قلب تونس الذي اعلن عشرات المرات انه لن يتحالف مع حركة النهضة كما استبعدت الحركة حزب قلب تونس من جميع الحوارات الحزبية التي قادتها خلال الأسابيع الماضية.
وتنافس الغنوشي على مقعد الرئاسة مع كل من النائب غازي الشواشي عن التيار الديمقراطي والنائبة عن الحزب الدستوري الحر عبير موسي .
وكان مجلس شورى حركة النهضة في دورته الثالثة والثلاثين قد تسمك بترشيح رئيس الحركة راشد الغنوشي لرئاسة البرلمان،، كما تمسك أيضًا بحق الحركة الدستوري في تشكيل الحكومة ورئاستها.
اصرار مجلس شورى النهضة برئاسة البرلمان الحكومة، كان للضغط على الأحزاب السياسية الرافضة لتولي شخصية إخوانية رئاسة الحكومة وهكذا تضمن الحركة رئاسة البرلمان الغرفة السياسية للحكم وإقرار القوانين مع ثبات المنصب لمدة خمس سنوات، على عكس كرسي رئاسة الحكومة الذي قد يتغير في أي وقت.
وإعتبر حزب قلب تونس، في بيان له أن المصلحة الوطنية تقتضي أن يكون رئيس الحكومة المقترح شخصية مستقلة ذات كفاءة اقتصادية، تحظى بإجماع أغلبية الأحزاب، بعد التشاور مع المنظمات الوطنية.
وانعقدت منذ صباح اليوم الأربعاء 13 نوفمبر 2019 الجلسة العامة الافتتاحية أدى خلالها أعضاء مجلس نواب الشعب المنتخب اليمين الدستورية بصفة جماعية حسب ما ينص عليهه الفصل 8 من النظام الداخلي للبرلمان.
وتولى راشد الغنوشي النائب عن حركة النهضة تسلم رئاسة الجلسة باعتباره أكبر النواب سنا وساعده اصغر النواب سنة حسب تقليد البرلمان التونسي.

مقالات ذات صلة