مميزأخبار عربية ودولية

مقاتلات حربية تتحرش بطائرة ركاب ايرانية فوق سوريا

اقتربت مقاتلات حربية (مجهولة) من طائرة ركاب إيرانية مدنية فوق منطقة التنف في المجال الجوي السوري.

وأعلنت وسائل إعلام إيرانية ان “مقاتلات حربية ضايقت طائرة ركاب إيرانية تابعة لشركة ماهان في الأجواء اللبنانية، ما أسفر عن إصابة بعض الركاب بسبب الهبوط الإضطراري لطائرة ماهان في مطار بيروت الدولي”.

وروت إحدى المسافرات على متن الطائرة الإيرانية التي تعرضت لمضايقة في الاجواء السورية من قبل مقاتلات حربية في تسجيل صوتي انّ “طائرة حربية اقتربت منا بشكل خطير وقبطان الطائرة الايرانية اضطر للهبوط بشكل مفاجئ من اجل الحفاظ على سلامة الركاب، ما أدى لإصابة عدد من الركاب بجروح”.

وأكد رئيس مطار بيروت فادي الحسن لرويترز أن “جميع ركاب الطائرة الإيرانية التي هبطت في مطار بيروت خرجوا، وذلك بعدما اقتربت منها مقاتلة في المجال الجوي السوري”.

وأضاف أن “هناك بعض الإصابات الطفيفة”.

وفي وقت سابق قالت وكالة هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية للأنباء إن “الطيار اضطر إلى تغيير الارتفاع سريعا لتجنب الاصطدام، وهو ما تسبب في إصابة عدد من الركاب”.

وعلى أثر الحادث اعلنت وزارة الخارجية الإيرانية “اننا ندرس ما حدث لطائرة الركاب الإيرانية لاتخاذ الإجراءات اللازمة سياسيا وقانونيا”.

وقالت الخارجية :”إذا وقع أي حادث لطائرة الركاب الإيرانية في طريق عودتها لطهران فستحمّل إيران الولايات المتحدة المسؤولية”.

مقالات ذات صلة