مميزشعر وأدب

قضيَّة حُبّْ ..

بقلم : فاطمة صالح صالح*

**************
أسرّحُ شَعري.. وآتي إليكِ..
أفوّحُ عِطري..
وأزرعُ دالية ً فوقَ خصري..
لآتي إليك ِ..
لكي تغمريني بعطر ِ البنفسج ِ..
أو، تحتويني..
قضايا الغرام التي بيننا.. ما نسيتُ رؤاها..
وأزهارَ أهديتِنيها.. زمانا ً..
سأبقى دهورا ً أشمّ شذاها..
مَدائنَ أدخلتِنيها..
سأبقى.. أحنّ إليها..
إذا ما الصباحُ بدا..
وإذا ما المساءُ طواها..
فراشاتُ رَوْضِك ِ طارتْ بعيدا ً..
وعادتْ إليّ..
توَشوشني..
وتدغدغُ عاطفتي..
أنعَشتني..
فسِحرُك ِ أسلمَني لمنازلَ..
ماكنتُ أحلمُ أن سوف أرتادُ – يوما ً – بهاها..
فطارتْ عصافيرُ روحي.. بعيدا ً..
تحَلّقُ في جَنبات النجوم ِ..
وتقطفها.. نجمة ً.. نجمة ً..
حُضورُك ِ أضفى على الكون ِ سِحرا ً..
بفضل ِ رؤاك ِ عَبَدْ تُ الإله َ..
فضاءاتُ روحك ِ قد أسكرَتني..
بشَهد ِ المعاني..
فيا ابنة َ حَرْفي.. ألا تحتفي بي..؟!
أتيت ُ إليك ِ.. بشوقي ولهفي..
فأنت ِ الخلاصُ..
وأنت ِ النجاة ُ..
وأنت ِ العطاءُ.. وراحة ُ نفسي..
فهيّا.. أعِدّي كؤوس الأماني..
لنشرَبَ نخبَ انفلات ِ الزمان ِ..
سأحكي إليك ِ..
وأحكي..
وأحكي..
همومي..
سعادَة َ قلبي..
وأبكي..
على ساعديك ِ.. حبيبة َ عمري..
فضمّي كيانيَ في جانحَيك ِ..
فشوقي إليك ِ.. يفوق ُ العصورَ..
يفوق ُ الدهورَ..
وحضنك ِ أحلى مكان ٍ لرَمسي..
فأنت ِ سعادة ُ يومي.. وأمسي..
وأنت ِ حديقة ُ روحي.. وحِسّي..
ففيك ِ الأمانُ..
وفيك ِ النقاء ُ..
وأنت ِ سلامٌ.. لروحي.. ونفسي..

—————- 

*كاتبة وشاعرة سورية

مقالات ذات صلة