الرأي المستقل

سنزيل حصارهم ….

بقلم : د.جمال شهاب المحسن*

يتكلمون زوراً وبهتاناً عن “حماية المدنيين السوريين” في إدّعاءات “قانون قيصر” الأميركي لتغطية أعمالهم البشعة في ارتكاب أبشع جرائم القتل والفتك والحرق والتدمير وتهجير الشعب السوري منذ أكثر من تسع سنوات ، وكلها بنود في جدول أعمال المشروع الأميركي الصهيوني الذي يستخدم ويوظّف كافة الأدوات والأسلحة في سبيل مصالح الولايات المتحدة الأميركية و”إسرائيل” فقط لا غير وتمرير صفقة ترامب – نتنياهو لتصفية القضية الفلسطينية .

وعلى الرغم من الحرب العسكرية الإرهابية وكل أشكال الحروب النفسية والإعلامية و الإقتصادية التي تتعرض لها سورية قلب الأمة والعالم ، فإن السيد الرئيس الدكتور بشار الأسد بقي شامخاً في عرينه يقاوم وينتصر .

ولم يعدْ يُجدي المحور المعادي إنكار هزائمه والهروب الى الأمام عن طريق ما أسموه ” القيصر” وغيره ، فسورية وقائدها ومؤسساتها الشرعية يتقدمون ، وها هم أبطال الجيش العربي السوري في حالة إنتصار تلو الإنتصار لتحرير كل الأرض السورية المقدّسة يؤازرهم في ذلك مقاومون صادقون وحلفاء أحرار .

وإن غداً لناظره قريب في كسر الحصار والاجراءات الاقتصادية القسرية الأميركية وتحطيم كل القيود والعقوبات المفروضة بشكلٍ لا أخلاقي ولا إنساني ولا قانوني على سورية وحلفائها … وسنزيل حصارهم .
وهنا نشدد على ضرورة تفادي محاولات وحملات التضليل الإعلامي والإلكتروني والتشويه وقلب الحقائق من النقيض الى النقيض وبكل الوسائل التقنية الحديثة وفي غرف “البالتوك” السوداء في الولايات المتحدة الأميركية والكيان الصهيوني الغاصب وفي بعض الدوائر العميلة.

 

——————

*باحث في الشؤون السياسية والاجتماعية

مقالات ذات صلة