مميزشؤون المغرب العربي

حفتر يوجه النداء الاخير :دقت ساعة اقتحام طرابلس

 

“الدنيا نيوز” – خاص

أعلن المشير خليفة حفتر قائد “عملية الكرامة” ان  “ساعة الصفر قد دقت لدخول العاصمة طرابلس”.

واضاف في فيديو مسجل تم توزيعه : “لقد دقت ساعة الاقتحام الواسع الكاسح التي ينتظرها كل ليبي حر شريف، ويترقبها اهلنا في طرابلس بفارغ الصبر منذ ان غزاها واستوطن فيها الارهابيون وأصحبت وكرًا للمجرمين يستضعفون فيها الأهالي بقوة السلاح منذ صارت مؤسسات الدولة أداتهم لنهب ثروات الليبين جهارا نهارا وعلى رؤوس الإشهاد ومنذ تنصيب العملاء من الخونة الجبناء لينفذوا أوامر اسيادهم ويبيعوا الوطن ويتنازلوا عن السيادة والشرف وهم اذلاء صاغرون”.
واكد المشير خليفة حفتر في كلمته : “ان الجيش الليبي سوف يستعيد ليبيا ارض الجهاد والكفاح بعد ان كاد الاٍرهاب يمزقها لولا شجاعة الجيش وتضحيات الشهداء والجرحى ودعم الشعب ودفع القبائل الشريفة لأبناءها للمشاركة في معركة الكرامة”.

وتابع، حفتر قائلاً: “اليوم نعلن المعركة الحاسمة والدخول الى قلب العاصمة لتكسروا قيدها وتفكوا أسرها، وتبعثوا البهجة والفرحة في نفوس أهلها”.
ووجه نداءً وصفه بانه النداء الأخير جاء فيه :”في هذه اللحظات التاريخية الحاسمة، إننا ندعو كل أبنائنا من الشباب بمختلف دوافعهم وانتماءاتهم، الذين جرفتهم دعوات المضللين، وحملوا السلاح لمواجهة الجيش الوطني، ندعوهم دعوة صادقة أمام الله وأمام الليبيين إلى أن يلزموا بيوتهم ويعودوا إلى رشدهم حرصا على حياتهم ومستقبلهم، ورأفة بأهلهم وذويهم، ليضمنوا السلامة والأمان وتمنح لهم فرص التأهيل والتعليم والعمل الشريف والعيش الكريم، وأن يوفروا جهدهم وطاقاتهم لبناء ليبيا جديدة يدا بيد مع باقي إخوانكم مع الشباب الليبيين. فالجيش منتصر لا محالة”.

مقالات ذات صلة