حزب الله شن هجوماً جوياً على أودم وأمطر مربض الزاعورة بالصواريخ وقصف :السماقة، رويسات العلم، بركة ريشا والرمثا

اصدر حزب الله بيانا اليوم جاء فيه :”دعماً لشعبنا الفلسطيني الصامد في قطاع غزة وإسناداً لمقاومته الباسلة ‏‏‌‏‌‌‌‏والشريفة، استهدف مجاهدو ‏‏المقاومة ‏الإسلامية عند الساعة (10:35) من نهار يوم الأحد 9-6-2024 موقع الرمثا في تلال كفرشوبا اللبنانية ‏المحتلة بالأسلحة الصاروخية وأصابوه إصابةً مباشرة”

وذكر الحزب في بيان جديد ما يأتي : “دعماً لشعبنا الفلسطيني الصامد في قطاع غزة وإسناداً لمقاومته الباسلة ‏‏‌‏‌‌‌‏والشريفة، ورداً على اعتداءات العدو ‏الإسرائيلي على القرى الجنوبية الصامدة والمنازل الآمنة وخصوصاً في بلدتي عيترون ومركبا، قصف مجاهدو ‏‏‏المقاومة الإسلامية يوم الأحد 9-6-2024 مرابض مدفعية العدو في الزاعورة في الجولان السوري المحتل ‏وانتشار الجنود في محيطها براجمة صواريخ كاتيوشا”.

واشار الحزب في بيان انه “دعماً لشعبنا الفلسطيني الصامد في قطاع غزة وإسناداً لمقاومته الباسلة ‏‏‌‏‌‌‌‏والشريفة، ورداً على اعتداءات العدو ‏‏الإسرائيلي على القرى الجنوبية الصامدة والمنازل الآمنة وآخرها الاعتداء على بلدة الخيام، شنت ‏‏المقاومة ‏‏الإسلامية يوم الأحد 9-6-2024 هجوماً جوياً بِسرب من المسيرات الإنقضاضية على مقر قيادة كتيبة المدفعية ‏‏في أودم، حيث استهدفت أماكن استقرار وتموضع ‏ضباطها وجنودها وأصابت أهدافها بدقة”.

ويشار الى ان هذه المرابض كانت تستهدف المناطق الآمنة في القرى والاحراش.

وجاء في بيان للحزب ما يأتي :”استهدف مجاهدو ‏‏المقاومة ‏الإسلامية عند الساعة (12:50) من ظهر يوم الأحد 9-6-2024 موقع بركة ريشا وحاميته وتجهيزات ‏التجسسية بقذائف المدفعية والصواريخ الموجهة وأصابوها إصابةً مباشرة، حيث تمّ تدمير التجهيزات ‏المستهدفة”.

كما قال الحزب في بيان :”استهدف مجاهدو ‏‏المقاومة ‏الإسلامية عند الساعة (1:50) من بعد ظهر يوم الأحد 9-6-2024 التجهيزات التجسسية في موقع رويسات ‏العلم في تلال كفرشوبا اللبنانية المحتلة بالأسلحة المناسبة وأصابوها إصابةً مباشرة، مما أدى إلى تدميرها”.

وورد في بيان للحزب الاتي :”استهدف مجاهدو ‏‏المقاومة ‏الإسلامية عند الساعة (1:55) من بعد ظهر يوم الأحد 9-6-2024 موقع السماقة في تلال كفرشوبا اللبنانية ‏المحتلة بالأسلحة الصاروخية وأصابوه إصابةً مباشرة”.