مميزشعر وأدب

تنويعات…

 

 

بقلم : فاطمة صالح *
____________

 

عشبَةٌ طريّةٌ..
تفتحُ صَدرَها لشمسِ الصباحاتِ النديّةْ..
على حافّةِ النهرِ الفِضّيِّ، المُتلألئ..
المُسافِرِ إلى حيثُ اللانهاية..
تلكَ العشبةُ الطريّةُ، هيَ قلبي..
رِفقاً بها، يا عابرَ النهرِ إلى الضّفةِ الأخرى..

_____________

 

كالأرضِ المُتشَقّقة………..
تجاهَ المَطرْ..
كقلبِ شاعِرٍ…………
تجاهَ الكآبة..
كروحِ الإنسان…………
تجاهَ المَحَبّة..
هكذا قلبي…
مُستعِدٌّ، دائماً، لاستقبالك..

____________

 

في حَضرَتِكِ، أصَلّي..
أنحني احتراماً..
أخشعُ بمَحَبّة..
أعشقُ المكان..
أتمسّكُ بالزمان..
أتدفأ بحَرارَةِ نبضِك..
أسكَرُ بخَمرِك..
يا شمسَ القصيدة…

____________

 

في حَضرَتِكِ..
أنهَمِرُ أمطارَ مَحَبّة..
أتفجّرُ، ينابيعَ رَحْمَة..
أسيلُ، أنهارَ عَطاءٍ، وخصوبة..
أسمو، ألحاناً قُدسيّة..
أتدَفّقُ، أنوارَ نقاءٍ، وعُذوبَة..
أعومُ في بحرِ الإنعِتاق..
أتحَرّر..
أصبحُ إنسانةً، دونَ زَيف..
أشِفُّ.. كالندى في الصباحاتِ الرّبيعيّة..
عَلّي أليقُ بمَقامِكِ..
أيتها القصيدة..!!

_________

* كاتبة وأديبة سورية

مقالات ذات صلة