أخبار عربية ودولية

القيادة المركزية الاميركية: اقتربنا من الطائرة الايرانية لضمان أمن قواتنا في التنف

أعلنت القيادة المركزية الوسطى في الجيش الاميركي، أن “مقاتلة من طراز “إف 15″  اقتربت من طائرة الركاب الإيرانية للتحقق من هويتها ولضمان أمن القوات الأمريكية بقاعدة التنف بسوريا”.

وكشفت القيادة في بيان اليوم: “ان مقاتلة أمريكية من طراز اف-15 قامت بمهمة جوية روتينية في منطقة قوات التحالف في محافظة تنف في سوريا واقتربت من طائرة “ماهان” المدنية الليلة على مسافة آمنة تبلغ حوالي 1000 متر للتمكن من رؤيتها”.

وكانت وزارة الخارجية الإيرانية أكدت بعيد وقوع الحادث مساء امس، إنها “تدرس تفاصيل حادثة طائرة “ماهان” المدنية لاتخاذ الإجراءات السياسية والقانونية بعد اكتمال جميع المعلومات”.

واعلنت أنها “أبلغت مندوب إيران في الأمم المتحدة مجيد روانتشي، الذي أعلم بدوره الأمين العام أنطونيو غوتيريش بأن الولايات المتحدة مسؤولة عن أي حادثة تتعرض لها الطائرة أثناء رجوعها أدراجها إلى طهران”.

وكان طيار طائرة الركاب الإيرانية، التابعة لشركة “ماهان”، أكد “أن الطائرات العسكرية التي اعترضت الطائرة كانت أمريكية”.

وتحدث الطيار للتلفزيون الإيراني حول الحادث فقال:”ان الطائرة التي اقتربت منا بشكل خطير وشكلت تهديدا لنا كانت أميركية، لأنني تواصلت مع طياري المقاتلات وعرفوا أنفسهم على أنهم أمريكيون”.

وكان مطار بيروت الدولي، أن عدداً من ركاب الطائرة الإيرانية التي هبطت في مطار بيروت إثر تعرضها لمضايقات جوية من قبل طيران حربي تعرضوا لإصابات طفيفة نتيجة للهبوط الاضطراري الذي قام به قائدها”.

وقال رئيس مطار بيروت فادي الحسن، في تصريح صحافي، إن “الطائرة هبطت في مطار بيروت عند الساعة الثامنة والنصف (بالتوقيت المحلي) وغادر جميع الركاب والجروح بسيطة جراء الهبوط السريع والهلع وهناك مسن وضعه مستقر”.

 

 

مقالات ذات صلة