مميزشعر وأدبشؤون ثقافية

الدولار المفترس …كأنه الوباء

 

 

بقلم : د. بهجت السعيدي

يمضغُنا الدولار ..
يمضغُنا الساسة والتجّار ..
في زمن الشتات
في زمن الخداع والبريق والشاشات
في زمن الأرقام والأسعار ..
يبيعنا ويشتري الدولار ..
فالورقُ الرخيصُ في تكوينهِ
أغلى من الإنسان والهواء والمياه والأشجار ..
أغلى مِنَ الأجيال والتاريخ والأحياء والأموات
الورقُ الرخيصُ في تكوينهِ
يلتفُّ حول عُنقنا
ويستبيحُ عُمقنا
ويرسمُ الأقدار ..
كأنّه الوباءُ يستبيحنا
ويسلبُ الأعمار ..
نشكو إلى اللهِ
إلى الواحدِ والقديرِ والقهّار ..
مِن هجمة الدولار ..
نشكو إلى خالقنا
نشكو إلى رازقنا
مِن سطوة الدولار ..
هل سنموتُ كلنا
كالدينصورات ويفنى شعبنا
ليخلـُـدَ الدولار ..
كلُّ اللصوص عندنا
تتلمذوا على يدِ الدولار ..
وكلُّ مَن يحترفُ العهرَ السياسيَّ فقد ضاجعهُ الدولار ..
وخرَّ يوماً ساجداً لربّهِ الدولار ..
ومَـرَّ في تجاربِ الأداءِ والغناءِ والمواهب الكبرى أمام لجنة الدولار ..

—————–

*شاعر وطبيب عراقي

مقالات ذات صلة