شؤون لبنانية

الحاج حسن ينفي الشائعات التي طاولته: من لديه شيء ضدي فليقدمه للقضاء

أصدر النائب الدكتور حسين الحاج حسن بياناً نفى فيه “الإشاعات” التي تتناوله عبر بعض وسائل التواصل الإلكتروني.

وجاء في البيان:”قبل أشهر أطلقت حملة “إشاعات” إلكترونية بحقي ثم تجددت (زاعمة) توظيفي عددا من أفراد عائلتي، وامتلاكي 46 شركة زراعية، إضافة الى شركة انترنت غير شرعي وشركتين لاستيراد الأدوية الزراعية”.

واضاف الحاج حسن في بيانه:”يهمني أن أؤكد أن “الاشاعات” التي نشرت ولا تزال تنشر عارية من الصحة وكاذبة ولا تمت الى الحقيقة والواقع بأي صلة.

والحقيقة أن ابني توظف في شركة “TOUCH” منذ العام 2009 وليس منذ توليَّ رئاسة لجنة الإعلام والاتصالات النيابية كما يروج له. بالإضافة الى أن لدي خمسة اخوة وأختا، بينهم شهيدان في المقاومة الإسلامية وواحد متقاعد في قوى الأمن الداخلي، وأما الآخرون فمتفرغون في حزب الله”.

وتابع:”إن مسؤولياتي والتزاماتي تفرض علي التعامل بأخلاقية في أي موقع كان، وإن ما تم إنجازه في لجنة الإعلام والاتصالات ولا سيما لناحية استرداد قطاع الخلوي الى الدولة، يدحض كل الأكاذيب التي تنشر، وخصوصا بشأن توظيف اخوتي في شركات أوجيرو وألفا ومؤسسات أخرى، فضلا عن كذبة امتلاكي شركة انترنت غير شرعي وكذلك كذبة امتلاكي تعاونيات وشركة استيراد أدوية زراعية”.

وختم بالقول : “تبيانا للحقيقة والواقع مقابل الأكاذيب والافتراءات، أتمنى ممن يمتلك أدلة وإثباتات تؤكد صحة مزاعمه، أن يقدمها الى القضاء والرأي العام، محتفظا بحقي الشخصي بالادعاء ضد أية جهة تطلق شائعات وأخبارا كاذبة”.

مقالات ذات صلة