شؤون لبنانية

الحاج حسن :لتوازن العلاقات مع الشرق والغرب

اكد عضو كتلة الوفاء للمقاومة النائب حسين الحاج حسن على ان هناك مشكلًا سياسيًّا في البلد وجزء من القيادات السياسيّة قرر عدم المشاركة في اللقاء الوطني على خلفية سياسيّة، وليس وفقا لمصلحة البلد”.

واعتبر الحاج حسن في حديث ادلى به لتلفزيون ال OTV  أنّ “الرئيس ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري سيكملان المحاولات والمساعي، وشخصيّتهما لا تنحني أمام العواصف”.

واعتبر الحاج حسن أن “الولايات المتحدة الأميركية عدو بالنسبة إلينا، لكنّنا لم نطلب من اللبنانيّين محاربتها ، ونحن لا ندعو الى قطع العلاقات مع الغرب، بل بفتحها مع الشرق أيضًا، داعيا إلى بعض التوزان في علاقة لبنان مع الشرق والغرب، بحسب المصلحة الوطنية، لان الغرب لم يقم بالحدّ الأدنى من مصلحتنا”.

وختم بالقول “إن الرأي القائل بتشكيل حكومة وحدة وطنية، بدلًا عن حكومة حسان دياب، غير مطروح الآن، ومن قال إنّ هذه الحكومة ليست على قدر التحديات؟ للمرّة الأولى في لبنان، هناك حكومة تجرّأت على القيام باحتساب الخسائر، ودياب لم يرث دولة “ماشية وخرّبها، بل هو ورث حملًا ضخمًا جدًّا، واتخذ قرارات جريئة، ويصبر صبرًا كبيرًا جدًّا”.

مقالات ذات صلة