مميزالافتتاحيةشؤون لبنانية

احرار لبنان المنتفضين .. إحذروا من “زعرنة” ثورتكم واجهاضها

 

بقلم : عباس صالح

 

المنتفضون الأحرار في كل ساحات لبنان..

لا يمكن لثائر حر انتفض من اجل بناء وطن، وتحرير لقمة عيشه من براثن الطغاة الفاسدين، ان يكون “أزعر”…

ان ما يحصل الان في شوارع بيروت كما على طريق القصر الجمهوري في بعبدا، من اعمال تكسير ونهب واحراق ممتلكات وابتزاز وسلب محال تجارية والاعتداءات ومنع مرور سيارات الاسعاف والحالات الانسانية، وغيرها الكثير من التجاوزات، يدل بلا أدنى شك على واحدة من اثنتين؛ إما ان المتربصين بكم، والذين يحكمون البلاد بقبضة حديدية منذ ما ينوف عن الثلاثة عقود واكثر قد عرفوا كيف يفسدون عليكم الانجاز الكبير، ويلطخونه بعار “الزعرنات” ويقحمون بطوابيرهم على انواعها فيما بينكم .. فحذار.

او ان في صفوفكم من يتصرف بهذه التجاوزات اللاعقلانية عن جهل وعدم تقدير للعواقب، والتي بلا شك ستكون كارثية وستصيب الحراك في صميم سمعته تمهيداً لضربه.

أحباءنا الثوار في كلا الحالتين انتم الخاسرين حكماً. وكلا الاحتمالين سيجهض الحراك ويضرب الثورة في مهدها. والنصيحة لكم ان تفعلوا المستحيل بهدف تنقية ثورتكم وإعادتها الى نقائها وتصويبها في اتجاهاتها الصحيحة.

مقالات ذات صلة